النقيب محمد الحايس

النقيب محمد الحايس

الشرطة المصرية ,

بطل ملحمة الواحات، أحد النماذج للتضحية بالنفس في وزارة الداخلية، حيث أصيب الحايس بشظايا فى الركبة اليمنى ويديه اليمنى واليسرى، وتم استعدال الأطراف خلال إجراء العملية الجراحية

ويعد “الحايس” من الأبطال الذين سجلوا أسماءهم فى سجل الشرف بوزارة الداخلية، حيث صمد لمدة 11 يوما، بعد احتجازه من قبل العناصر المتطرفة فى حادث الواحات، متحدثاً عن هذه الفترة : “كل هدفى ذكر الله ولم يكن لى سلاح إلا سبحة إلكترونية أسبح لله بها، حتى لو كملت هناك يكون فيه قضاء على الإرهابيين، حتى لو هكون فى قلبهم، أو يتم تصفيتهم وأنا معاهم، ولم يكن هدفى أن أرجع بقدر هدفى أن أقضى عليهم

أكد زملاء الحايس أنه معروف عنه البطولة والإقدام منذ أن كان طالبا بكلية الشرطة، محببا لدى جميع زملائه، حريص على أن يضحى بنفسه من أجل الآخرين

تسجيلات تلفزيونية ذات صلة: