الأستاذ الشاعر محمد كمال عبدالحليم

الأستاذ الشاعر محمد كمال عبدالحليم

قطاع الثقافة و الفنون ,

ولد في قرية كوم النور (مركز ميت غمر – محافظة الدقهلية – مصر)، وتوفي في القاهرة.

عاش في مصر.

تلقى تعليمه الابتدائي بقريته كوم النور، وحصل على الشهادتين: الابتدائية والثانوية، ثم انتقل إلى القاهرة، والتحق بكلية الحقوق جامعة فؤاد الأول، وتخرج فيها (1947).

عمل في بداية حياته بالمحاماة، وكان مسؤولاً عن مكتب الأدباء والفنانين بالحركة الديمقراطية للتحرر الوطني (اليسارية المصرية المعروفة بالرمز: حدتو)، وقد أسس دار الغد للنشر (1984)، غير أن نشاطها توقف (1992) لاعتبارات مالية، كما أسس سلسلة كتاب «قافلة الغد» التي اهتمت بنشر إبداعات الشباب.

كان أحد أعضاء قيادة اللجنة الوطنية للطلبة والعمال (تأسست 1945)، وكان لها دور في أحداث فبراير 1946، وقد سجن أكثر من مرة بسبب مواقفه السياسية المعارضة.

الإنتاج الشعري:

– له ديوان بعنوان: «إصرار» – دار الفن الحديث – 1951، وقد صودرت هذه الطبعة قبل توزيعها، وللديوان ثلاث طبعات أخرى: عن دار الفكر – القاهرة 1955، وعن دار الفن الحديث – القاهرة 1958، وعن دار الغد – القاهرة 1983، وله مجموعة شعرية بعنوان: «الزحف المقدس» – دار الفكر – القاهرة 1958، وديوان بعنوان: «هذه أرضي أنا» – دار الكتاب – طنطا – مصر 2002، وله قصائد في كتاب «الشعر في المعركة في أضواء معركة بورسعيد» – مختارات الإذاعة – دار المعارف – القاهرة 1957، وأخرى في كتاب «الشعر في المعركة عام 1967» – إعداد محمود حسن إسماعيل – دار الكتاب العربي – القاهرة 1967، وقصائد في كتاب «أناشيد لها تاريخ» – دار الشعب – القاهرة 1974، بالإضافة إلى قصائد نشرتها صحف ومجلات عصره، منها: «قصيدة الورقاء» – مجلة الغد – القاهرة 1984م. وله ست مجموعات شعرية (مخطوطة) بحوزة نجله أمين بالقاهرة.

الأعمال الأخرى:

– قدم لرواية «أيام الطفولة» لشقيقه إبراهيم عبدالحليم، وله أعمال مترجمة عن الإنجليزية، منها: «قصيدة الجماهير» – لشاعر بيرو سيزار فاللييجو – ضمن ديوان إصرار، «مشاكل الأدب والفن لماوتسي تونج» – دار الفكر – القاهرة، «لينين» – للشاعر الروسي مايكوفسكي – دار الفكر – القاهرة.

شاعر وطني، في شعره روح المقاومة والرغبة في التغيير، ونقد للمجتمع وأوضاعه السياسية والاقتصادية. له قصائد في رثاء زملاء النضال الوطني، وأخرى في الأوضاع الاجتماعية التي كانت سائدة قبل التحول إلى الحكم الجمهوري، بعضها يصور فيه الفلاحين وأصحاب القصور في نقد لاذع، كما صور عالم السجن، وما فيه من آلام وآمال. تغنت بقصيدته «دع سمائي» المطربة فايدة كامل إبان حرب السويس (1956)، وتغنت بها جماهير الشعب المصري، ومنها نال لقب «شاعر دع سمائي».